خلال مسيرة فضلاء الحوزة العلمية، وابناء العشائر العراقية والمؤمنين  |  توضيح مكتب سماحة المرجع (دام ظله) حول حالته الصحية  |  الكادر الطبي المشرف على علاج سماحة المرجع (دام ظله) يؤكد: نجاح العملية الجراحية لسماحة المرجع (دام ظله) والسيطرة على حالته الصحية  |  توضيح: حول الحالة الصحية لسماحة المرجع (دام ظله)  |  توضيح مكتب سماحة آية الله العظمى المرجع الديني الكبير الشيخ بشير حسين النجفي (دام ظله) حول قانون الأحوال الشخصية الجعفرية  |  استفتاء سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى الشيخ بشير حسين النجفي (دام ظله الوارف) حول بيع الأصوات  |  كلمة مكتب سماحة آية الله العظمى المرجع الديني الكبير الشيخ بشير حسين النجفي (دام ظله) حول تصويت البرلمان لمنح الامتياز في سلم الرواتب للنواب والرئاسات الثلاثة  |  سماحة المرجع (دام ظله) يحذر أبناء الشعب من عدم المشاركة في الانتخابات  |  مدير المكتب المركزي لسماحة المرجع يدعو المواطنين لتحديث سجلهم الانتخابي  | 
 
مكتب سماحة المرجع (دام ظله) ينعى رحيل المفكر الإسلامي الكبير والعلامة المؤرخ آية الله الشيخ باقر شريف القرشي
 
 
مكتب سماحة المرجع (دام ظله) ينعى رحيل المفكر الإسلامي الكبير والعلامة المؤرخ آية الله الشيخ باقر شريف القرشي
17/6/2012

نعى مكتب سماحة المرجع (دام ظله) رحيل العلامة والمؤرخ الكبير آية الله الشيخ باقر شريف القرشي (رحمه الله)، وفيما يلي نص النعي:

نعي مكتب سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى الشيخ بشير حسين النجفي (دام ظله) لوفاة العلامة والمؤرخ الكبير آية الله الشيخ باقر شريف القرشي

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

قال الله سبحانه: (الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)، وقال: (يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ) صَدَقَ اللَّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ.

بوافر الحزن والأسى، ينعى مكتب سماحة آية الله العظمى المرجع الديني الكبير الشيخ بشير حسين النجفي (دام ظله) رحيل العلامة الجليل والمؤرخ الكبير سماحة آية الله الشيخ باقر شريف القرشي عن عمر وظفه لخدمة الدين الإسلامي الأصيل، فخلف أسفاراً يستنير بها الأجيال ليقف أمام الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) وأهل بيته الأطهار (عليهم السلام) حاملاً مجهوده العلمي لينال شفاعتهم (عليهم السلام)، فنعزي به ولي الله الأعظم أرواح العالمين له الفداء وعموم شيعة أهل البيت (عليهم السلام) وأسرته الكريمة ونرجوه تعالى أن يربط على قلوب ذويه بالصبر والسلوان، أنه رحيم ودود..