إن شهداء العراق يؤسسون لدولة العدل الإلهي، وهم مشعل هداية.

سماحة المرجع (دام ظله) لدى لقائه سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي

إن شهداء العراق يؤسسون لدولة العدل الإلهي، وهم مشعل هداية.

1/2/2017




استقبل سماحة المرجع (دام ظله) سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المطهرة، والوفد المرافق له.

سماحة المرجع (دام ظله) أكد أهمية المكرمة الكبيرة والعظيمة التي حبا بها الله خَدَمَة الإمام الحسين (عليه السلام) وزائريه الكرام، وتابع بعد ذلك بالتشديد على أهمية تكثيف الجهود في خدمة القوى الأَمنية العراقية لاسيما أَبناء الحشد الشعبي، لما لهم من مكانة كبيرة وعظيمة لدى الباري (عز اسمه)، فهم ناصرو دين الله ورسوله وآله (صلوات الله عليهم)، وبهم تبنى الكرامات ويعز العراق.

إلى ذلك أكد (دام ظله) بالقول: "إِنّ شهداء العراق يؤسسون لدولة العدل الإلهي، وهم مشعل الهداية والعزة والكرامة، وعلينا أن نخبر أبناءهم أنهم مفخرة العراق، فكل ما نقدمه لهم لا يبلغ ما قدموه من تضحيات، وألا نشعرهم باليتم بل بعظمة ما قدمه آباؤهم".

من جانبه سماحة الشيخ الكربلائي أعرب عن جزيل امتنانه لتلك التوجيهات وما منحه من وقته المبارك.

أرسال
طباعة
حفـظ