نعترض على المواقف العالمية تجاه السكوت عن الدول الراعية للإِرهاب.

سماحة المرجع (دام ظله) لمبعوث الإِتحاد الأَوروبي

نعترض على المواقف العالمية تجاه السكوت عن الدول الراعية للإِرهاب.

6/2/2017




استقبل سماحة المرجع (دام ظله) الدكتور يان فيغل، المبعوث الخاص لدى الإِتحاد الأوروبي؛ لتعزيز حرية الأديان والمعتقدات خارج الإِتحاد الأوربي والوفد المرافق له.

سماحته أَعرب خلال لقائه إِن الكرامة الإِنسانية هي القيمة الأَساسية والعليا في الدين الإِسلامي الأَصيل، وعلى العالم أَن يدرك أَن الإِرهاب بكل صنوفه ليس من الإِسلام بشيء، سماحته تابع: "أَكدنا دوماً ونؤكد إِننا نحمل غصن الزيتون لمن يروم السلام، ونحمل السلاح بيد أخرى لأَعداء الإِنسان والإِنسانية".

إِلى ذلك أَكد (دام ظله) أَن المرجعية الدينية في النجف الأَشرف طالما وقفت تجاه أَي ردة فعل سلبية أو عملية انتقام، وما بيان التهدئة حال التعرض لمقدسات المسلمين والشيعة في سامراء إِلا دليل على ذلك، هذا وتابع (دام ظله): "إِن ثمار الإِسلام الحقيقي هو السلام، وأَننا نعترض على المواقف العالمية تجاه السكوت عن الدول الراعية للإِرهاب، والتي طالما عملت على تفكيك وحدة العراق وشعبه، وإِن السكوت عن هذه السياسات سيعود بالسلب تجاه العالم أَجمع، نعم نحن ماضون تجاه وحدة وسلام وأَمن العراق والعراقيين جميعاً".

من جانبه يان قدم شرحاً عن أَهم معطيات زيارته للنجف الأَشرف، وما للموقف الأوروبي من رؤى مناهضة للمواقف السياسية لبعض الدول تجاه الشعب العراقي، معرباً عن شكره لما قدمه سماحة المرجع (دام ظله) من وقته المبارك.

 

أرسال
طباعة
حفـظ