كلمة مكتب سماحة آية الله العظمى المرجع الديني الكبير الشيخ بشير حسين النجفي(دام ظله) حول الاعتداء الآثم على المؤمنين في كفريا والفوعة

كلمة مكتب سماحة آية الله العظمى المرجع الديني الكبير الشيخ بشير حسين النجفي(دام ظله) حول الاعتداء الآثم على المؤمنين في كفريا والفوعة

16/4/2017




بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

(أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ)

صَدَقَ اللَّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ.

ببالغ الحزن والأَسى، ومزيد من الأَلم تلقينا نبأ الاعتداء الآثم الذي حل على أَهلنا المؤمنين من الفوعا وكفريا، والذي أَودى بسقوط أكثر من سبعمائة من المؤمنين بين شهيد وجريح، بما فيهم الأَطفال والشيوخ والنساء.

ونحن إِذ ندين هذا الفعل الإِجرامي بحق المدنيين العزل، والعوائل المؤمَّنة، ونستنكر أفعال الفئة المجرمة التي لا ترقب إِلاًّ ولا ذمة في المؤمنين، وتسعى في الأَرض فساداً، نرفع التعازي لمولانا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف) لما حل بمواليه، بسبب ولائهم واتباعهم لنهجه وآبائه (صلوات الله عليهم)، ونعزي أَهلنا في الفوعا وكفريا لما حل بهم، ونسأل الله سبحانه وتعالى أَن يتغمد الشهداء برحمته، وأَن يشفي الجرحى، وأَن يعجل بهلاك الظلمة من أَصحاب هذه الأَفعال الشنيعة، وأَن يلهم المؤمنين الصبر والسلوان، وأَنه على نصرهم لقدير..

وإِنا لله وإِنا إِليه راجعون، ولا حول ولا قوة إِلا بالله العلي العظيم.

.. والسلام.

 

أرسال
طباعة
حفـظ