زيارة المراقد المقدسة والتشرف تحت قبة المعصومين (ع), هو خير وقت لاِستذكار ذنوبنا والتوبة الحقة لله وحده.

زيارة المراقد المقدسة والتشرف تحت قبة المعصومين (ع), هو خير وقت لاِستذكار ذنوبنا والتوبة الحقة لله وحده.

9/5/2017




أوضح سماحة المرجع (دام ظله) في حديثه لعدّة وفود مختلفة من داخل وخارج العراق أَهمية الزيارة للأضرحة المقدسة للأَئمة الأَطهار (عليهم السلام)؛ لما فيها من الفضل والبركة والتمتع بالأجواء الروحانية في ظل مرقد الإِمام المعصوم, والولوج الروحيّ في التقرب من رحمة الله (سبحانه وتعالى) من خلال أَداء الصلاة وتلاوة القرآن والتضرع لله سبحانه والاعتراف له (جل وعلا) في حضرة المعصوم بكل عملٍ أَو ذنبٍ قام به الفرد ليستغفر ربه, مشيراً إِلى أَن القرب المكاني لا يكفي وحده ما لم يكن هناك قرب روحي في العتبات المقدسة, داعياً للمؤمنين بالزيارة مرة بعد أَخرى, فيما أَكد على مساندة أَبناء الحشد الشعبي ودعم عوائل الشهداء وتفقد الجرحى منهم.

 

أرسال
طباعة
حفـظ