ستبقى القوى الأَمنية العراقية محطَّ فخر المرجعية الدينية على جهادهم في تحرير تربة العراق الطاهرة.

ستبقى القوى الأَمنية العراقية محطَّ فخر المرجعية الدينية على جهادهم في تحرير تربة العراق الطاهرة.

8/10/2017




أَعرب مدير مكتب سماحة المرجع (دام ظله) سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأَييده) أَهمية وضرورة الاهتمام بالمناطق المنكوبة من قبل الإِرهاب, لاسيما مناط تلعفر والتي قدَّمت عدداً من شيوخ عشائرها الكرام وعدداً من نخبها الثقافية.

سماحته أَعرب عن فخر المرجعية الدينية فيما قدمه أَبطال العراق من القوات الأَمنية بمختلف صنوفها من الجيش والشرطة والحشد الشعبي المقدس، مؤكداً مساعي المرجعية الدينية في النجف الأَشرف وحثها ودفعها نحو تحرير العراق حتى آخر بقعةٍ من أَرضه الطاهرة، والتوجّه الفاعل لتعمير ما دمره أَشرار الأَرض من الدواعش والتكفيريين، وضرورة العمل والجهاد لرفع المعاناة عن كاهل النازحين الكرام.

من جانبه الوفد قدَّم شرحاً عن آخر مجريات الساحة التلعفرية، شاكرين له توجيهاته وإِرشاداته, وموافق المرجعية الدينية السديدة نحو تحرير الأَرض وانقاد الأهالي من بطش التكفيريين الزنادقة.


أرسال
طباعة
حفـظ