لا أَمن في العالم مادامت عمليات الكيل بمكيالين مستمرة ودائمة من قبل دولٍ كُبرى.

مدير مكتب سماحة المرجع (دام ظله) لسفير فرنسا في العراق

لا أَمن في العالم مادامت عمليات الكيل بمكيالين مستمرة ودائمة من قبل دولٍ كُبرى.

20/11/2017




وجه مدير مكتب سماحة المرجع (دام ظله) سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأَييده) لدى استقباله السفير الفرنسي الجديد في العراق بورنو أوبيير، دعواه للعالم المتحضر في أَن تُحسم طرق التعامل مع الجماعات المتطرفة، وإِنهاء ظاهرة الازدواجية في معايير فهم الإِرهاب وتجفيف منابعه، وكيفية التعاون معه، وأَن لا امن في العالم مادامت عمليات الكيل بمكيالين مستمرة ودائمة من قبل دولٍ كُبرى، فعليها أَن تُعيد سياساتها إِذا ما كانت جادة في إِحلال السلام بالعالم.

إِلى ذلك سماحته رحب بأَي خطوة للقيام بعلاقاتٍ قائمةٍ على الارتقاء بجميع الجوانب التي من شأنها أن تخدم الشعوب خصوصاً في الجانب الاقتصادي، وأن تقوم على أَساس أَن تُحترم حضارات الدول والشعوب وخصوصياتها، وأننا مع عراقٍ منفتحٍ على دول الجوار والعالم، ونكون سعيدين جداً عند إنهاء أَي تصعيد فيما بين دول المنطقة، للسير صوب إحلال السلام العالمي.

أرسال
طباعة
حفـظ