أَبناء الحشد الشعبي يهدون نصرهم إلى مراجع الدين العظام.

لدى استقبال سماحة المرجع (دام ظله) لأبناء الحشد الشعبي

أَبناء الحشد الشعبي يهدون نصرهم إلى مراجع الدين العظام.

2/12/2017




بارك سماحة المرجع (دام ظله) تلك الرميات التي انطلقت من أَنامل أَبناء الحشد الشعبي المقدس، والتي ثأرت لأَبناء العراق من إِجرام الدواعش والتكفيريين، حيث صينت  بسواعد الأَبطال الأَعراض والمقدسات، حتى تم تحقيق النصر الكبير والعظيم لعراق الطهر من أَنجاس الأَرض.

جاء ذلك لدى لقاء سماحته بعددٍ من قيادات وأَبناء الحشد الشعبي المقدس، والذين بدورهم قدَّموا نصرهم هديةً بين أيدي مراجع الدين العظام، مؤكدين أَن النصر جاء ببركة الإِيمان بقداسة تربة العراق الطاهرة، وبدعاء مراجع الدين العظام.

إِلى ذلك وفي الصدد ذاته أَستقبل الوفدَ مدير مكتب سماحة المرجع (دام ظله) سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأييده) في مكتبه, وأكد بدوره أَن الحرب ما زالت قائمة، فبعد النصر الكبير والعظيم الذي حققه العراقيون بتطهير التربة العراقية المطهرة، يتطلب منا العمل على المرحلة الثانية والتي توجب علينا الحذر والحيطة والتوجس من مكر أَعداء العراق، وضرورة الارتقاء بالحس الأَمني، للوصول بأَعلى مراتب الحيطة والحذر والأَمن لحفظ الإِنسان والنوع العراقي من أَي خطر قد يحدق به.

هذا وناقش سماحة العديد من الملفات ليطمئن على سير العملية الأَمنية، مباركاً للمجاهدين ما قدموه لأَبناء العراق الغيارى.