أَبطال العراق أعطوا العالم دروساً في التضحية والوفاء والغيرة.

مدير مكتب سماحة المرجع لأبطال الحشد الشعبي

أَبطال العراق أعطوا العالم دروساً في التضحية والوفاء والغيرة.

28/12/2017




أَعرب مدير مكتب سماحة المرجع (دام ظله) لدى لقائِه المجاهدين من القوات الأمنية في الحشد الشعبي المقدس/ سرايا عاشوراء، في المكتب المركزي لسماحة المرجع (دام ظله) اليوم، عن عظيم افتخار المرجعية الدينية بأَبنائها الكرام البررة, الذين أعطوا العالم أجمع دروساً في التضحية والوفاء والغيرة على الوطن والدين.

سماحته تابع بالقول: أن ما قدمه أَبناء الحشد الشعبي من شهداء وجرحى وتضحيات إِنما هو في عين الله ورضاه، وهو المسار الحق لنصرة الإِمام الحسين (عليه السلام) بل وجميع المقدسات، ونصرة للعراق الجريح بعد أَن ذاق ويلات الإِرهاب، ليبارك خلال لقائِه ذلك النصر العظيم، مبتهلاً للباري (عزَّ اسمه) أن يرفع شهداءنا في أَعلى عليين مع الأنبياء والصديقين، وتحت كنف الرسول الأَعظم (صلى الله عليه وآله) فهم على خطى عترة أَهل بيت العصمة والطهارة (عليهم السلام).

من جانبه عَبر الوفد عن ولائه الدائم والمستمر للمرجعية الدينية التي لولاها لما أنتصر العراق، ولما أُعيدت حريته وكرامته التي دنسها أَشرار الأَرض، معاهدين الله ورسوله في أَن يبقوا السد المنيع للمقدسات والعراق العزيز.


أرسال
طباعة
حفـظ