الشيخ علي النجفي

لدى لقائِه بمجموعة من وكلاء ومعتمدي مكتب سماحة المرجع (دام ظله)

الشيخ علي النجفي

23/1/2018




شدد مدير مكتب سماحة المرجع (دام ظله) سماحة الشيخ علي النجفي (دام ظله) على أَهمية توجيه المجتمع صوب إِحياء الشعائر الدينية بعد أَن عمل أَعداء العراق والدين على إِبعاد المجتمع لاسيما الشباب منهم عن القيم والمبادئ الدينية والتي هي جزءٌ أَساسٌ من المجمتع العراقي، جاء ذلك لدى لقائِه بعددٍ من السادة أَصحاب السماحة والفضيلة من وكلاء ومعتمدي مكتب سماحة المرجع (دام ظله) في المكتب المركزي/ النجف الأَشرف، حيث أَكد أَهمية الدور الكبير الذي يقع على عاتق الوكلاء والمعتمدين؛ كونهم أَحد أَهم أذرع المرجعية الدينية في النجف الأَشرف. مدير مكتب سماحة المرجع (دام ظله) تابع بالقول: قد وجدنا أَن التأَكيد الشرعي والديني على إِحياء المناسبات الدينية له الأَثر الكبير والمهم في نفوس المجتمع؛ إِذ يعتبر الظرف المناسب لإِرجاع المجتمع للقيم والمبادئ الكبيرة والعظيمة، والتي زرعها الرسول الأَعظم وأَهل بيته الأَطهار (صلوات الله عليهم) في نفوس المؤمنين.

وفي صدد ظهور العديد من الفئات الضالة من مدعي الإِمامة أو المرجعية أو المشككين بالجانب الشرعي لمسألة التقليد، وصولاً للملحدين والمشككين بالديانات، أَعرب سماحته عن ضرورة تعرية هذه الأَهداف وبيان الأَهداف المسمومة الرامية لتهديم مصادر القوة لدى المجتمع والتي ترتكز على المرجعية الدينية في النجف الأَشرف، لاسيما بعد النصر الكبير الذي حققه العراق على التكفيريين بفضل النجف الأَشرف ودماء أَبناء عشائر العراق الغيورة، هذا وأَكد سماحته على ضرورة بيان الجوانب العقلية والشرعية بعد أَن حاول المدلسون إِخفاء حقيقة الارتباط بالمرجعية الدينية وضرورتها العقلية.

هذا وأَستمع سماحته لعددٍ من المقترحات والتساؤلات ليجيب عليها.



أرسال
طباعة
حفـظ