سماحة الشيخ النجفي لأَبناء البصرة الفيحاء

29/5/2018




الحكومات تذهب وتأَتي والمواطن هو الباقي.. فعلينا جميعاً أن نعمل على حفظ أمن وسيادة وطننا، ومكافحة الفساد.

 

* مهما قدمنا لعوائل شهدائنا وجرحانا فلن نوفي لهم ذرة مما قدموه.

 

قدّم سماحة مدير مكتب سماحة المرجع (دام ظله) سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأييده) دعاء وسلام سماحة المرجع (دام ظله) لأَبناء البصرة الفيحاء لاسيما أَبناء قضاء الشطرة العزيزة، بعد أن قدم سلسلة من التوجيهات التي نقلها لأَبناء القضاء.

سماحته أَكد أَهمية إِحياء روح المواطنة وزرع حُب الوطن في نفوس أَجيالنا، وعدم الوقوف عند ما تقدمه الحكومات، فالحكومات تذهب وتأَتي ولكن المواطن هو الأَصيل والباقي في وطنه، ومن هنا علينا جميعاً أن نعمل على حفظ أَمن وسيادة وطننا، وأَن نعمل جاهدين في مكافحة الفساد بمختلف صنوفه وكُلاً حسب موقعه.

النجفي شدد من خلال ما أوصى به ـ سماحة المرجع (دام ظله)ـ على وجوب رعاية عوائل شهدائنا وجرحانا، لاسيما ونحن في ضلال شهر رمضان المبارك، فهو شهر الرحمة والأُلفة والوحدة بين أبناء الوطن الواحد، معرباً في هذا الصدد، بالقول: "مهما قدمنا لعوائل شهدائنا أو جرحانا فأننا لن نوفي لهم ذرة مما قدموه لنا، فبهم عُز الوطن وحفظت المقدسات والأَعراض".


أرسال
طباعة
حفـظ