العراق محمديٌ علويٌ حسيني، مهما حاول أعداء الإِسلام والإنسانية أن يحولوا دون ذلك..

مثل سماحة المرجع خلال مشاركته في ذكرى شهادة النبي الأعظم(ص)

العراق محمديٌ علويٌ حسيني، مهما حاول أعداء الإِسلام والإنسانية أن يحولوا دون ذلك..

6/11/2018




تفقد ممثل سماحة المرجع (دام ظله) ومدير مكتبه سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأييده)، المواكب والسرادق الحسينية المقامة على طول مداخل محافظة النجف الأَشرف، والتي أقيمت لخدمة زائري الإمام علي (عليه السلام)، والذين قدموا إِلى مدينة النجف الأَشرف لزيارة وتقديم العزاء لمولى الموحدين أمير المؤمنين (عليه السلام) في ذكرى شهادة النبي الأعظم محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وآله).

سماحته قدم تحايا ودعاء سماحة المرجع (دام ظله) لكل مَن يرتقي لخدمة زائري المولى أمير المؤمنين (عليه السلام)، ليؤكد عظمة ثواب ما يقدمونه، وأنها تحت ظلال إحياء أمر محمد وآل محمد (صلى الله عليه وآله)، وكيف لا وهي إحياء وعزاء لفقدنا أعظم خلق الله النبي الأعظم (صلى الله عليه وآله).

النجفي أعرب قائلاً: "سيبقى العراق محمديٌ علويٌ حسيني، مهما حاول أعداء الإِسلام والإنسانية أن يحولوا دون ذلك، وسيأتي اليوم لينالوا بخدمتهم هذه شرف عاصمة الإمام المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف)"، هذا وحيى سماحته القوى الأمنية وكُل الدوائر الخدمية العاملة على إنجاح هذه الزيارة المقدسة.

إلى ذلك تشرف سماحته بزيارة مرقد المولى أمير المؤمنين (صلوات الله عليه)، مبتهلاً إلى الباري (عزَّ اسمه) أن يحفظ المؤمنين، وأن يحمي العراق مِن كل سوء.

أرسال
طباعة
حفـظ