في ولادة الرسول الأعظم (ص) يجب أن نتعلم الحب والولاء والعمل لخير دنيانا وآخرتنا.

في ولادة الرسول الأعظم (ص) سماحة المرجع يؤكد

في ولادة الرسول الأعظم (ص) يجب أن نتعلم الحب والولاء والعمل لخير دنيانا وآخرتنا.

24/11/2018




استقبل سماحة المرجع (دام ظله) عدداً من المؤمنين من محافظة ذي قار/ الناصرية، حيث بارك الوفد لسماحة المرجع (دام ظله) ذكرى ولادة النبي الأعظم (صلى الله عليه وآله).

سماحته أَكد أهمية أن يضع الفرد المؤمن في حسبانه رضا الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) فأن رضاه يعني خير الدنيا والآخرة، ورضاه الله مقرون برضا رسول (صلوات الله عليه)، مشيراً في الصدد ذاته إلى أهمية أن يستلهم المؤمنون من هذا الذكرى العطرة أهمية تقديم العمل على القول، وأن يكون كُل فرد منا مسؤولاً عن ما هم حوله، فالأب مسؤول عن عائلته، والأم عن أطفالها، والأستاذ أو المربي عن تلاميذه، فإن كانت أعمالنا مقرونة بهذا الشعور، لكنا جميعاً نسير صوب جادة الصلاح والرقي في الدنيا والآخرة.

سماحته قدم دعائه للعراق والعراقيين، مبتهلاً لأبناء هذا البلد بالسلام والمحبة والرقي والسداد.


أرسال
طباعة
حفـظ