الوقف الشيعي العراقي يكشف عن إكمال خط المصحف الشريف بأيادي عراقية لأول مرة.

بمشاركة وفد مكتب سماحة المرجع(دام ظله)

الوقف الشيعي العراقي يكشف عن إكمال خط المصحف الشريف بأيادي عراقية لأول مرة.

21/12/2018




بحضور ومشاركة وفد مكتب سماحة المرجع (دام ظله) أزيح الستار عن أول مصحف قرأني يكتب بأيادي عراقية خالصة، فيما كشف ديوان الوقف الشيعي العراقي عن تبنيه هذه الخطوة الرائدة إكراما لكتاب الله تعالى.

وقال الشيخ حسن البصيصي، ممثل مدير مكتب سماحة المرجع (دام ظله)، إِن الله (سبحانه وتعالى) قد هيأ العديد من الإمكانيات والأسباب لإنجاز هذا المسعى العظيم والفريد، حيث تشرفنا بحضور الاحتفالية التي أقامها المركز الوطني لعلوم القرآن والتابع لديوان الوقف الشيعي الموقر، بمناسبة أَوّل مشروع أنجز وأكمل خط كتاب الله العزيز بأيادي وأنامل عراقية مهرة، الذي استغرق انجازه عشر سنوات متواصلة.

البصيصي أوضح خلال حديثه إلى أن هذا العمل يستحق كل التكريم والاحترام لما بذل من عمل كريم وانجاز يحسب للخطاط العراقي وما قدمه من عمل رائع ومشروع قرأني عظيم.

من جانبه أشار الشيخ محمد السنجري، معتمد مكتب سماحة المرجع (دام ظله) في العاصمة بغداد، أهمية الحدث الذي يوثق لمرحلة جديدة لخدمة كتاب الله سبحانه لاسيما وأن الانجاز عراقي صرف.

السنجري أشاد بالروح العالية لإتمام ذلك العمل الذي رأى النور بعد محاولات عديدة لوزارة الأوقاف العراقية السابقة حيث لم تسفر عن شيء، إلاّ أن انبرى ديوان الوقف الشيعي للمهمة وأتمها بعد توفيق الله (عز وجل).

كما حضر المحفل عددٌ من الشخصيات الرسمية والجهات ذات العلاقة والمتخصصة بشؤون القرآن الكريم.


 

أرسال
طباعة
حفـظ