الممهدون الحقيقيون هم الأَقوياء في مواجهة الأَفكار المنحرفة التي تحاول أَن تبعد المجتمع عن القضية المهدوية.

من ناحية الرارنجية ممثل سماحة المرجع

الممهدون الحقيقيون هم الأَقوياء في مواجهة الأَفكار المنحرفة التي تحاول أَن تبعد المجتمع عن القضية المهدوية.

24/4/2019




* الشباب المعاصر يجب أَن يكونوا هم الممهدين الحقيقيين للظهور المقدس، وعلى درجة عالية من الوعي.

أكد ممثل سماحة المرجع (دام ظله) ومدير مكتبه سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأييده) أَن على المجتمع أَن يعمق علاقته بالإِمام صاحب العصر والزمان من خلال الالتزام الديني والأَخلاقي لمنهج أَهل البيت (عليهم السلام) والتخلق بأخلاقهم، جاء هذا الحديث في كلمة القاها في الاحتفال السنوي للمؤمنين في ناحية الرارنجية في محافظة بابل لإِحياء ذكرى وفاة السفير الرابع للإِمام صاحب العصر والزمان أَرواحنا لتراب مقدمه الفداء علي بم محمد السمري (رضوان الله عليه).

النجفي أكدَّ في حديثه أَن الشباب المعاصر يجب أَن يكونوا هم الممهدين الحقيقيين للظهور المقدس، وعلى درجة عالية من الوعي ومن المثقفين والمتسلحين بفكر ومنهج أئمة أَهل البيت (عليهم السلام) ومعارفهم.

سماحته تابع قائلاً: "الممهدون الحقيقيون هم الأَقوياء في مواجهة الأَفكار المنحرفة التي تحاول أَن تبعد المجتمع عن القضية المهدوية، وأن النجف الأَشرف باقية وستبقى السد المنيع للتصدي لكل صاحب فكر ضال مضل، فكونوا معها لتقوا أنفسكم وأهلكم ودينكم".

هذا وتفقد سماحته المؤمنين هناك، مقدماً دعاء وتحيات سماحة المرجع (دام ظله).


أرسال
طباعة
حفـظ