على المرأة أن تعي مقدار وخطورة المسؤولية الملقاة على عاتقها، من خلال تربيتها ورعايتها أطفالها.

ممثل سماحة المرجع خلال لقائِه مجموعةً من المبلغات

على المرأة أن تعي مقدار وخطورة المسؤولية الملقاة على عاتقها، من خلال تربيتها ورعايتها أطفالها.

14/7/2019




أكد ممثل سماحة المرجع (دام ظله) ومدير مكتبه سماحة الشيخ علي النجفي (دام تاييده) أثناء لقائه مجموعةً من المبلغات من محافظة بابل على أن تأخذ المرأة دورها الفعّال في المجتمع من خلال تقديمها الأنموذج الأفضل للمرأة المسلمة حين تكون متأسيّة ومقتدية بالزهراء والحوراء زينب (عليهما السلام) بحجابها وعفتها ومنطقها وتمسكها بالتعاليم الإسلامية.

مشيراً إِلى أَهمية تربية الأجيال الصالحة المؤمنة التي هي نواة المجتمع الصالح، وأن الحاضر والمستقبل دوماً ما تصنعه المرأة من خلال تربيتها الأجيال، وعلى المرأة أن تعي مقدار وخطورة المسؤولية الملقاة على عاتقها، من خلال تربيتها ورعايتها أطفالها.

سماحته بين أَن السيدة الزهراء والسيدة الحوراء (صلوات الله عليهما) قد تركتا إرثاً كبيراً في الالتزام الديني والحشمة والالتزام بتعاليم الإسلام، وعلى المرأة الانتهال من السيرة الخالدة لهما (عليهما السلام).

فيما ختم حديثه بالتضرع لله سبحانه بالتوفيق الوفد.

أرسال
طباعة
حفـظ