القرآن الكريم هو الدستور الإِلهي للمجتمع والإِنسان ومعرفته تكون عبر أَهل البيت (ع).

ممثل سماحة المرجع لوفدٍ من حفظة القرآن الكريم

القرآن الكريم هو الدستور الإِلهي للمجتمع والإِنسان ومعرفته تكون عبر أَهل البيت (ع).

15/7/2019




استقبل ممثل سماحة المرجع (دام ظله) ومدير مكتبه سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأَييده) وفداً من حفظة القرآن الكريم من محافظة الديوانية، حيث بارك لهم هذا العمل والانجاز في حفظ القرآن الكريم.

مشدداً في حديثه على ضرورة المواظبة على تعلمه وتعليمه لإِكمال حفظه وتعليم شبابٍ وفتيةٍ جدد، وموضحاً في حديثه أَن القرآن الكريم الدستور الإِلهي للمجتمع والإِنسان ومعرفة أَسراره وعلومه يكون عبر دراسة معارف أَهل البيت (عليهم السلام)، فهما ـ القرآن الكريم وأَهل البيت (عليهم السلام)ـ يمثلان الثقلين الموصى بهما من قبل الله سبحانه وتعالى.

هذا وقدم عددٌ من أَعضاء الوفد تلاواتٍ للقرآن الكريم وروايات أَهل البيت (عليهم السلام) المتعلقة بفضل القرآن الكريم وفضل حفظه وتلاوته.

أرسال
طباعة
حفـظ