فيوضات العبادة يجب أَن تظهر على المؤمنين من خلال علاقاتهم الاجتماعية؛ ليكونوا دعاة للإِسلام المحمدي الأَصيل.

سماحة المرجع(دام ظله) لوفد من العتبة العباسية

فيوضات العبادة يجب أَن تظهر على المؤمنين من خلال علاقاتهم الاجتماعية؛ ليكونوا دعاة للإِسلام المحمدي الأَصيل.

5/8/2019




استقبل سماحة المرجع(دام ظله) وفداً من قسم التربية والتعليم في العتبة العباسية والعاملين ما بين الحرمين، حيث قدّم سماحته جملة من التوصيات والتوجيهات الأَبوية للوفد.

(دام ظله) أَكدّ أَن أي عمل أَو عبادة يجب أَن يكون لها تأثير إِيجابي ينعكس على شخصية الفرد وسلوكه اليومي وتصرفاته في المجتمع، وإِلا فأَن هذا العمل يُعد فاشل وغير مقبول، مضيفاً أَن ثمار العبادة والاعمال الصالحة يجب أَن تكون رقي في مراتب التقوى والأَخلاق وتقرب الإِنسان من تحقيق الرضا الإِلهي موضحاً أَن فيوضات هذه العبادة يجب أَن تظهر على المؤمنين من خلال علاقاتهم الاجتماعية؛ ليكونوا دعاة حقيقيين للإِسلام المحمدي الأَصيل.

وأضاف سماحته أَن على كل مؤمن أَن يحرص على محاسبة نفسه يومياً ويعد برنامج ليحقق مع جوارحه وحواسه عما فعلت وعملت خلال ذلك النهار وهل كانت في دائرة الرضا الإِلهي أَم السخط فيعزز الصحيح ويبادر إِلى تصحيح الأَخطاء التي بدرت منه.


أرسال
طباعة
حفـظ