سماحة المرجع(دام ظله) لوفد المتطوعين في العتبة العلوية المقدسة

8/9/2019




* أريدكم فوق الجميع بكل المجالات العلمية, وهذا يتحقق بتربية أَنفاسكم وعقولكم وأَجسادكم على طاعة الله.

* منزلتكم رفيعة وعملكم عظيم وهو فوز حقيقي وتوفيق الهي.

* يجب أَن يكون هذا العمل خالصاً لله قاصدين تحقيق رضاه والتقرب منه (عز وجل).

* على الشباب الجدية في طلب العلم لينالوا الاختصاصات المميزة والشهادات العليا ليكونوا قادة العراق.

أكدّ سماحة المرجع (دام ظله) أَن لزيارة الإِمام الحسين (عليه السلام) المكانة الكبيرة والعظيمة عند الله التي تدفع سكان الجنة حسب روايات إِلى الاستئذان من الله سبحانه وتعالى لأَداء زيارة الإِمام الحسين (عليه السلام)، جاء هذا الحديث خلال كلمة لسماحته على مجموعة من شباب محافظة البصرة المتطوعين للخدمة في العتبة العلوية المقدسة، حيث قدم سماحته جملة من التوصيات والتوجيهات الأَبوية.

سماحته أكدّ أَن عملكم هذا فيه شرف كبير ورفعة وفضل مما دفع ملائكة الله سبحانه وتعالى للتشرف بخدمة زائري الإِمام الحسين (عليه السلام), فمنزلتكم رفيعة وعملكم عظيم وهو فوز حقيقي وتوفيق الهي وفقكم الله سبحانه وتعالى لهذه المنزلة والخدمة.

وأكدّ (دام ظله) على وجوب أن يكون هذا العمل خالصاً لله سبحانه وتعالى قاصدين تحقيق رضاه والتقرب منه (عز وجل)؛ لاَن هذا القرب يعني السعادة والفوز في الدنيا والآخرة، مشدداً على أَن تكون أَخلاقنا في حياتنا اليومية مستوحاة وفي ظلال أَخلاق أَهل البيت (عليهم السلام) وعاكسة لحياتهم المقدسة؛ حتى يكون كل شاب منكم مصدر إِشعاع مؤثر وفعال لشباب المجتمع.

وأَكدّ أَن قبول الأَعمال والعبادات يجب أَن يصحبها تغيير ايجابي في حياة الفرد وسلوكه اليومي وأخلاقه، وإِلا فأَن هذه الأعمال والعبادات لم تؤدِ دورها وتحقق هدفها, مشدداً أَن محاسبة النفس حساباً يومياً ودورياً والوقوف عند كل صح وخطأ لمحاسبتها على الأَخطاء واتخاذ اللازم لتصحيحه وتشجيعها على الخير لتكراره.

وشددّ سماحته أَن على الشباب الجدية في طلب العلم والدراسة الأَكاديمية؛ لينالوا الاختصاصات المميزة والشهادات العليا ويكونوا قادة العراق في المستقبل ويأَخذ العراق مكانته الحقيقية في مقدمة العالم.

إِلى ذلك أوضح سماحته أَن العراق يمتلك كل المؤهلات ,فهو صاحب التاريخ والعقول المميزة وصاحب الثروات الكبيرة والمتنوعة والأَرض الاستراتيجية، مؤكداً في حديثه: أَريدكم فوق الجميع بكل المجالات العلمية، وهذا يتحقق بتربية أَنفسكم وعقولكم وأَجسادكم على طاعة الله. 


أرسال
طباعة
حفـظ