الواجب علينا أَن نوحد صفوفنا ونكون حسينيين.. والوقوف بالضد تجاه أي انقسام.

ممثل سماحة المرجع من محافظة ذي قار

الواجب علينا أَن نوحد صفوفنا ونكون حسينيين.. والوقوف بالضد تجاه أي انقسام.

6/9/2019




* هناك من يحاول أَن يثير المشاكل والشبهات والشكوك لدى الشباب والمجتمع.

أَكدَّ ممثل سماحة المرجع (دام ظله) ومدير مكتبه سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأَييده) أَن العالم اليوم يعيش حالة من الصراعات والانقسامات والانحراف، والواجب علينا أَن نوحد الصف وترك الخلافات؛ لنكون مقتدين بأنصار الإِمام الحسين (عليهم السلام)، جاء هذا الحديث خلال كلمة سماحته مع المواكب الحسينية في محافظة ذي قار.

سماحته أضاف قائلاً: "هناك من يحاول أَن يثير المشاكل والشبهات والشكوك لدى الشباب والمجتمع؛ ليحقق مكاسب أَهمها بالنسبة له هو إبعاد المجتمع عن القضية الحسينية".

النجفي بيّن أَن القضية الحسينية وتربية الشباب والمجتمع على هذه القضية والتفافهم حول المنبر الحسيني أنتج جيلاً من الشباب القوي والمضحي الذي بذل دمه في حروب تحرير العراق من داعش فأَدهشوا العالم بشجاعتهم.

وشددّ على أَهمية الالتزام بالصلاة والأَمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مؤكداً أَن الإِمام الحسين (عليه السلام) استشهد وهو يؤدي أَمرين مهمين وهما الصلاة رغم ظروف الحرب ووحشية العدو عليهم اللعنة, والأَمر الآخر هو الأَمر بالمعروف والنهي عن المنكر, وهذا واضح في كلامه يوم العاشر وفي ذلك درس وعبر لنا جميعا وعلينا التمسك بهما.

داعياً الشباب إِلى الالتفاف أَكثر حول المنبر الحسيني والتصدي لكل من يزرع الشكوك والشبهات الباطلة حول قضية الإِمام الحسين (عليه السلام) والمنبر الحسيني، مشيراً إِلى أَنه سبب من أَسباب الحفاظ على القضية الحسينية ونشر تفاصيلها التي هي نشر لمعالم الدين الأَصيل.




أرسال
طباعة
حفـظ