بيان مكتب سماحة آية الله العظمى المرجع الديني الكبير الشيخ بشير حسين النجفي(دام ظله) بمناسبة الاعتداء الغاشم قرب مطار بغداد الدولي.

بيان مكتب سماحة آية الله العظمى المرجع الديني الكبير الشيخ بشير حسين النجفي(دام ظله) بمناسبة الاعتداء الغاشم قرب مطار بغداد الدولي.

3/1/2020




بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

(مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً).

صَدَقَ اللَّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ.

ببالغ الأَسف وبقلوب مليئة بالإِيمان برضا الله وقضائه نعزي مولانا الإِمام صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه الشريف) ببطلين عزيزين دافعا عن المقدسات ونالا شرف الشهادة هما الشهيدان السعيدان الحاج قاسم سليماني والحاج جمال (أَبو مهدي المهندس).

ونستنكر أشد الاستنكار الاعتداء على الأراضي العراقية وخرق السيادة وخرق الاتفاقات الدولية، ومن المؤسف أن يصبح العراق ميدان الحرب وتصفية الحسابات.

ونعزي العالم الإِسلامي والشعبين العراقي والإِيراني والقيادات في البلدين وذوي الشهداء بهذا المصاب.

ونسأل الله أن يحشرهما ومن استشهد معهما مع محمد وآل محمد (صلوات الله عليهم) في الفردوس الأعلى، وأن يرزق هذه الأمة المرحومة الصبر والسلوان والتعويض بمثلهما لنصرة الإِيمان والبلاد الإِسلامية إنّه أرحم الراحمين.

(لَقَدِ ابْتَغَوُا الْفِتْنَةَ مِنْ قَبْلُ وَقَلَّبُوا لَكَ الْأُمُورَ حَتَّى جَاءَ الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللهِ وَهُمْ كَارِهُونَ)..

أرسال
طباعة
حفـظ