من سوق الشيوخ ممثل سماحة المرجع يؤكد: الواجب علينا الالتفاف حول المنبر الحسيني ومواجهة أَعدائه والتصدي لما يبثونه من سموم.

من سوق الشيوخ ممثل سماحة المرجع يؤكد: الواجب علينا الالتفاف حول المنبر الحسيني ومواجهة أَعدائه والتصدي لما يبثونه من سموم.

5/9/2019




* لولا الإِمام الحسين (عليه السلام) لما عرفنا اليوم الصلاة والصيام وسائر العبادات.

* عنصر القوة في الشعب العراقي هو الدين والشعائر الحسينية وفتوى الجهاد للمرجعية الدينية.

واصل ممثل سماحة المرجع (دام ظله) ومدير مكتبه سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأَييده) جولته في المحافظات الجنوبية من البلاد، فبعد البصرة كانت محطته الأخرى محافظة ذي قار حيث التقى بعددٍ من شيوخها ووجهائها وأبنائها الكرام, وشارك المؤمنين في إِحياء الشعائر الحسينية من خلال تواجده في المواكب.

في قضاء سوق الشيوخ وخلال العزاء المركزي للمواكب أَكد الشيخ النجفي أَنه لولا الإِمام الحسين (عليه السلام) لما عرفنا اليوم الصلاة والصيام وسائر العبادات، ولما عرفنا أَن نميز الحق من الباطل.

سماحته أوضح أَن المنبر الحسيني هو الذي استطاع الحفاظ على ذكر الحسين (عليه السلام) وإِيصال رسالته لنا وإِيضاح معالم الدين الإِسلامي القويم، والواجب علينا الالتفاف حول المنبر الحسيني لمواجهة أَعدائه والتصدي لما يبثونه من سموم تجاه الشعائر الحسينية بشكل عام والمنبر الحسيني بشكل خاص.

النجفي تابع قائلاً: "أن أَعداء العراق وبعد خسارتهم المعركة أَمام الحشد الشعبي والقوات المسلحة وتحرير العراق ككل اخذوا يبحثون عن عنصر القوة لضربه"، موضحاً أَن عنصر القوة في الشعب العراقي هو الدين والشعائر الحسينية وفتوى الجهاد للمرجعية الدينية".