المؤمن الشيعي هو الذي يسير على خطى أَئمة الحق وسفن النجاة، ويتمسك بمنهجهم العبادي والأَخلاقي.

سماحة المرجع(دام ظله) لوفودٍ من مؤمني باكستان

المؤمن الشيعي هو الذي يسير على خطى أَئمة الحق وسفن النجاة، ويتمسك بمنهجهم العبادي والأَخلاقي.



13/10/2020


استقبل سماحة المرجع (دام ظله) عدّة وفودٍ من المؤمنين القادمين من دولة باكستان للمشاركة في زيارة الأَربعين، حيث قدّم سماحته مجموعةً من التوصيات والتوجيهات الأَبوية للوفود.

سماحته أكدّ على ضرورة ترك العادات والأخلاق السيئة وإِعلان البراءة منها بحضرة أَئمة أَهل البيت (عليهم السلام) خلال أَداء مراسم الزيارة لها، مشيراً أَن المؤمن الشيعي هو الذي يسير على خطى أَئمة الحق وسفن النجاة ويتمسك بمنهجهم العبادي والأخلاقي.

وبينّ سماحته أَن زيارة المراقد المقدسة فرصة عظيمة للانطلاق مجدداً نحو بر الأَمان والسلام من خلال إِصلاح المرء نفسه وتغيير  الجانب السيء إِلى الجانب الحسن.

إِلى ذلك أشار (دام ظله) إِلى أن المؤمن الحسن الذي يصلحه حاله يكون أَقرب إِلى التقوى ورضا الله (سبحانه وتعالى) بمدى تقربه وطاعته لأَهل بيت النبي الأَعظم (صلوات الله عليهم)، مشدداً على ضرورة أَن يكون كل مؤمن داعية بأَخلاقه وإِيمانه في مجتمع لمذهب الحق والإِسلام المحمدي الأَصيل.




اشترك في قناة النجفي تليجرام


أرسال
طباعة
حفـظ