مكتب سماحة المرجع (دام ظله) يعزي الكويت وأميرها، والأخيرة بدورها تشكر هذه الوقفة الودودة.

مكتب سماحة المرجع (دام ظله) يعزي الكويت وأميرها، والأخيرة بدورها تشكر هذه الوقفة الودودة.



15/10/2020


بعث مكتب سماحة المرجع (دام ظله) برقية عزى فيها دولة الكويت وأمير الدولة برحيل سمو الشيخ صباح الاحمد الصباح

وهذا نص البيان الذي صدر من مكتب سماحة المرجع دام ظله وبرقية الشكر من امير دولة الكويت:

مكتب سماحة المرجع (دام ظله) يؤبّن دولة الكويت وأمير الدولة لرحيل سمو الشيخ صباح الأحمد الصباح، البرقية أبتهل فيها إلى الباري (عزّ اسمه) أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، معزياً في الوقت ذاته أبناء الشعب الكويتي وأميره.

برقية مكتب سماحة المرجع (دام ظله) ابتهلت الباري (عزّ اسمه) أن يوفق سمو الأمير نوّاف الأحمد الجابر الصباح لخدمة أبناء شعبه الكويتي العزيز.

من جانبه سمو الشيخ نواف الصباح أرسل برقية جوابية حملت معاني الودّ والمحبة والاحترام للمرجعية الدينية في النجف الأَشرف وأبناء العراق بنحو عام، متمنيا لسماحة المرجع (دام ظله) دوام الصحة والعافية.

شاكرة في الوقت ذاته القلب الكبير الذي تحمله مرجعية النجف الأَشرف، ومؤكدة العلاقة الكبيرة والعزيزة فيما بين أبناء الشعبين الشقيقين العراقي والكويتي.

وفيما يأتي نص الرسالة التأبينية التي أرسلها مكتب سماحة المرجع (دام ظله) لتأبين فقيد دولة الكويت:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه، والصلاة والسلام على خير بريته محمد المصطفى وعلى آله المنتجبين واللعنة على شانئيهم من الأولين والآخرين إلى يوم الدين.

قال الله سبحانه: (الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ).

تلقينا نبأ رحيل مفضّل الأمة العربية وخادم البلد الطيب وشعبنا الشقيق الكويت العزيزة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بعد عمر صرفه في خدمة الوطن وخدمة الأمة الإسلامية عموماً والعربية بالخصوص.

نأمل من الله سبحانه أن يحيطه بعطفه وأن يمنّ عليه بما يكون جزاءً لجهوده طول حياته، ونعزي أسرته الكريمة المحترمة على فقدان زعيمها وحبيبها حبيب البلد والشعب الكويتي العزيز.

ونأمل من الله أن يوفق صاحب السمو الأمير الشيخ نوّاف الأحمد الجابر الصباح لخدمة البلد ليواصل طريق أسلافه في حماية الوطن ورعاية الشعب، والسلام..

اشترك في قناة النجفي تليجرام


أرسال
طباعة
حفـظ