علامة التشيع محاسبة النفس, وهي أولى مراحل كسب التقوى وقبول الأعمال.

سماحته خلال استقباله وفدين من واسط وذي قار

علامة التشيع محاسبة النفس, وهي أولى مراحل كسب التقوى وقبول الأعمال.



29/5/2021


استقبل سماحة المرجع (دام ظله) وفدين من المؤمنين من محافظتي واسط وذي قار، حيث قدم سماحته جملةً من النصائح والتوجيهات الأبوية التي من شأنها إِصلاح الفرد والمجتمع نحو الخير والفلاح.

سماحته أكَّد في حديثه أن أساس كل عبادة وعمل هي التقوى، إذ تقترن قبول العبادات والأعمال الصالحة بالتقوى، وأن الإنسان مهما تعبد لم تقبل أعماله ما لم يكن أساسها التقوى، مشيراً إلى التقوى كونها محور النجاة، وأن علينا أن نقتدي بأمير المؤمنين (عليه السلام) ونسير على خطاه وتقواه فهو إمام المتقين.

وبيّن سماحته أن أول الخطوات نحو كسب التقوى هي محاسبة النفس، وعلى الإنسان المؤمن أن يُحاسب نفسه على الأقل مرّة واحدة في اليوم ويقف عند كل صغيرة وكبيرة، وما فعل بجوارحه، ويطلب العفو والمغفرة, ويُقدم التوبة الصادقة، مشدداً سماحته أن علامة التشيع هي محاسبة النفس.



أرسال
طباعة
حفـظ