زيارة الأَربعين هي صورة حية توضح قوة أَتباع أَهل البيت (ع) وتماسكهم وسقوط كل العناوين القومية والجغرافية أمام الانتماء الديني لهم.

ممثل سماحة المرجع من مدينة كميت في ميسان

زيارة الأَربعين هي صورة حية توضح قوة أَتباع أَهل البيت (ع) وتماسكهم وسقوط كل العناوين القومية والجغرافية أمام الانتماء الديني لهم.



15/9/2021


* الزيارة هي فرصة عظيمة لتجديد بناء المجتمع وإِصلاحه وبيان معالم الفكر الديني والأَخلاقي والفقهي لأهل البيت (ع).

واصل ممثل سماحة المرجع (دام ظله) ومدير مكتبه المركزي سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأَييده) المسيرة الحسينية نحو كربلاء المقدسة مشاركا المؤمنين في منطقة الكميت في محافظة ميسان إِحياء شعيرة زيارة الأَربعين المقدسة، حيث نقل سماحته سلام ودعاء والتوجيهات الأَبوية لسماحة المرجع(دام ظله).

سماحة الشيخ النجفي وفي حديثه مع المؤمنين أكَّد أَن المشاركة في إِحياء زيارة الأَربعين إِنما هي مشاركة في إِحياء للشعائر الدينية؛ لأَنها جزءٌ لا تتجزأ منها، وأَئمة أَهل البيت (عليهم السلام) أَكَّدوا على أهمية زيارة الإِمام الحسين (عليه السلام) في مختلف الظروف والأزمان، وأن هذه الزيارة هي صورة حية توضح قوة أَتباع أَهل البيت عليهم السلام وتماسكهم وتقاربهم وسقوط كل العناوين القومية والجغرافية أَمام الانتماء الديني لهم.

وبيّن سماحته أَن الزيارة هي فرصةٌ عظيمةٌ لتجديد بناء المجتمع وإِصلاحه وبيان معالم الفكر الديني والأَخلاقي والفقهي لأهل البيت (عليهم السلام), مشيراً إِلى إنها باقية وتزداد قوة ومشاركة سنوياً؛ لأَنها تمثل مشروعاً إلهيَّاً مقدساً في بقاء القضية الحسينية في نفوس المؤمنين.





أرسال
طباعة
حفـظ