النصر الإلهي حليف الإمام الحسين (عليه السلام) ونهضته وأتباعه على مر القرون مهما كانت الظروف.

ممثل سماحة المرجع(دام ظله) في محافظة بابل

النصر الإلهي حليف الإمام الحسين (عليه السلام) ونهضته وأتباعه على مر القرون مهما كانت الظروف.



21/9/2021


* زيارة الأربعين كانت وما زالت عنواناً بارزاً في ثقافة التشيع لأهل البيت (ع) وهي قائمة منذ قرون من الزمن وستبقى للظهور المقدس.

 

أكد ممثل سماحة المرجع (دام ظله) ومدير مكتبه سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأَييده) أن زيارة الأربعين هي أكبر تجمع إنساني سلمي ديني ثقافي اجتماعي، يمثل إحياءً للشعائر الدينية ومصدر قوة لحماية الدين والوطن والأُمة والمجتمع، جاء هذا الحديث خلال مشاركته المسيرة الحسينية نحو كربلاء المقدسة وإحياء الزيارة الأربعينية في مدينة القاسم بمحافظة بابل ولقائه بأصحاب المواكب الحسينية والمؤمنين المعزين.

سماحة الشيخ النجفي نقل سلام ودعاء وتوجيهات سماحة المرجع (دام ظله) الأبوية للمعزين، مبيناً في الوقت ذاته أن هذه الزيارة كانت وما زالت عنواناً بارزاً في ثقافة التشيع لأهل البيت (عليهم السلام) وهي قائمة منذ قرون من الزمن وستبقى إلى الظهور المقدس لتكون برعاية وبركة الإمام المهدي المنتظر (أرواحنا لتراب مقدمه الفداء).

وأضاف سماحته أن البطولات الكبيرة للقوات المسلحة في مواجهة القوى الإرهابية داعش وحلفائها وتحرير المدن العراقية المحتلة كانت على أيدي أبناء المنبر الحسيني والمسيرة الحسينية في الأربعين وسيكون النصر حليفهم دائماً؛ لأَنهم مع الإمام الحسين (عليه السلام) والنصر الإلهي حليف الإمام الحسين (عليه السلام) ونهضته وأتباعه على مر القرون مهما كانت الظروف.

اشترك في قناة النجفي تليجرام


أرسال
طباعة
حفـظ