كل صور البطولة والشجاعة هي امتداد طبيعي لعشوراء لانها المدرسة الكبرى للبطولة.

ممثل سماحة المرجع(دام ظله) يستذكر شهداء الحلة ويؤكد

كل صور البطولة والشجاعة هي امتداد طبيعي لعشوراء لانها المدرسة الكبرى للبطولة.



26/9/2021


زيارة الأربعين نعمة ويجب على الإنسان العارف والمؤمن أن يشكر هذه النعمة من خلال الالتزام بخط ومنهج أهل البيت (ع).

واصل ممثل سماحة المرجع (دام ظله) ومدير مكتبه المركزي سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأييده) مشاركته للجموع المليونية المتوجهة نحو كربلاء المقدسة لإحياء شعيرة زيارة الأربعين حيث كانت المحطة التالية هي مدينة الحلة الطريق الرابط بمدينة كربلاء المقدسة حيث التقى سماحته باصحاب المواكب وشيوخ العشائر والمؤمنين المعزين ونقل لهم سلام ودعاء سماحة المرجع(دام ظله) وتوجيهاته الأبوية.

سماحة الشيخ النجفي استذكر من خلال توقفه عند نصب أبطال الحلة البطولات الكبيرة لأبناء هذه المدينة في إحياء الشعائر الدينية والدفاع عن الوطن والحرمات وقرأ سورة الفاتحة على أرواحهم البريئة، مؤكدا في حديثه أن كل صور البطولة والشجاعة هي امتداد طبيعي لعشوراء لأنها المدرسة الكبرى للبطولة والشجاعة والايثار والتضحية من أجل الحق ونصرته.

وأضاف سماحته أن زيارة الأربعين نعمة ويجب على الإنسان العارف والمؤمن أن يشكر هذه النعمة من خلال الالتزام بخط ومنهج أهل البيت (عليهم السلام) في جميع المجالات الدينية والأخلاقية والعقائدية والتعرف على سيرتهم المباركة ليكونوا قدوة لنا ونموذج نعود لهم كمرجع في سلوكيات حياتنا واخلاقنا وديننا ومصادر نعتمد عليهم للعلم والمعارف.

اشترك في قناة النجفي تليجرام


أرسال
طباعة
حفـظ