هذا الطريق المبارك مدرسةٌ كبيرةٌ، وملتقىً إنسانيٌّ عظيمٌ للإخوة والفضيلة والسلام.

من طريق يا حسين ممثل سماحة المرجع (دام ظله)

هذا الطريق المبارك مدرسةٌ كبيرةٌ، وملتقىً إنسانيٌّ عظيمٌ للإخوة والفضيلة والسلام.



26/9/2021


الشيخ النجفي: على الجميع استثمار هذه الزيارة لتوحيد صف المؤمنين وكلمتهم بما يخدم الدين والمذهب والوطن.

 

شارك ممثل سماحة المرجع (دام ظله) ومدير مكتبه المركزي سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأَييده) المؤمنين إحياء شعيرة زيارة الأربعين، حيث شارك في المسيرة الحسينية على طريق يا حسين (عليه السلام)، الرابط بين مدينتي النجف الأشرف وكربلاء المقدسة والتقى بالمواكب الحسينية والزائرين.

الشيخ النجفي وفي حديثٍ له مع أصحاب المواكب الحسينية والمؤمنين المعزين أكَّد أن إِحياء الشعائر الحسينية هو إحياءٌ للدين, وهو هويتنا التي ننتمي لها ونفتخر بها.

وتابع الشيخ النجفي أن هذا الطريق المبارك مدرسةٌ كبيرةٌ وملتقى إنساني عظيم للأخوة والفضيلة والسلام ونبذ الخلافات وتوحيد الكلمة والصف مضيفا سماحته أَن هذا الطريق المبارك وهذه المسيرة المقدسة وحدت المجتمع واسقطت كل الانتماءات ليبقى محلها انتماء واحد للإِمام الحسين (عليه السلام).

 مشيراً إلى أن جميع عوامل التفرقة انصهرت طيلة هذه الأيام ببركة الإمام الحسين (عليه السلام)، وعلى الجميع استثمار هذه الزيارة لتوحيد صف المؤمنين وكلمتهم بما يخدم الدين والمذهب واسقاط المؤامرات الرامية لتشتيت صف الاسلام المحمدي الاصيل وتفريق كلمتهم.

اشترك في قناة النجفي تليجرام


أرسال
طباعة
حفـظ