كربلاء يقصدها كل من يحمل ضميراً حيَّاً وفطرةً سليمة وحبَّاً حقيقياً للنبي وأهل بيته الأطهار(ع).

من كربلاء المقدسة سماحة الشيخ النجفي

كربلاء يقصدها كل من يحمل ضميراً حيَّاً وفطرةً سليمة وحبَّاً حقيقياً للنبي وأهل بيته الأطهار(ع).



28/9/2021


شارك ممثل سماحة المرجع (دام ظله) ومدير مكتبه سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأَييده) المؤمنين في كربلاء المقدسة المشاركين بإِحياء زيارة الاَربعين حيث تشرف سماحته بأداء مراسم الزيارة للإمام الحسين وأَخيه أَبي الفضل العباس (عليهما السلام), والتقى خلال مشاركته  مع عددٍ من المؤمنين من أَصحاب المواكب الحسينية والمؤمنين المعزين حيث نقل سلام ودعاء سماحة المرجع (دام ظله), وشدَّ من أَزرهم في مشوارهم العبادي السنوي الكبير.

سماحة الشيخ أكَّد أَن زيارة الأربعين ملتقى  عالمي كبير لأتباع أَهل البيت (عليهم السلام), وكربلاء يقصدها كل من يحمل ضميراً حيَّاً وفطرةً سليمةً وحبّاً حقيقياً لأَهل البيت (عليهم السلام) ويشعر بالانتماء لهذه المدرسة العظيمة التي علمت وتعلم الإِنسان المعنى الحقيقي للإِنسانية.

وبيّن سماحته أَن الطريق إِلى كربلاء فرصة كبيرة لتوثيق العلاقة بالله (سبحانه وتعالى) من إِحياء شعائر الدين بتلاوة القرآن ومساعدة الآخرين والتعاون على البر والتقوى وإِدخال الفرحة على قلوب المؤمنين ونشر الكلمة الطيبة وترك النفاق والدجل والكذب.

أوضح سماحته إِن هذه الأَيام المباركات يمكن لها أَن تغيير واقع الفرد وتصلحه وترجعه إِلى حقيقته التي يحبها الله وعلى الجميع استثمارها؛ ليكون قريباً من الله (عز وجل) ويفوز برضاه.

اشترك في قناة النجفي تليجرام


أرسال
طباعة
حفـظ