عليكم كعراقيين أن تعرفوا قيمتكم ومكانتكم من خلال وطنكم العراق وسيادته والدفاع عنه.

لدى لقائه شباباً وطلبةً من محافظتي كربلاء وذي قار، سماحة المرجع

عليكم كعراقيين أن تعرفوا قيمتكم ومكانتكم من خلال وطنكم العراق وسيادته والدفاع عنه.



1/1/2022


* ضرورة مراجعة الدروس السابقة لديمومة المعلومات والعمل بجد ومثابرة وجعل طلب العلم مقدَّماً على كل الأعمال الدنيوية.

استقبل سماحة المرجع النجفي (دام ظله) وفداً من طلبة المدارس والجامعات من محافظتي كربلاء المقدسة وذي قار للاستماع إلى توجيهاته ووصاياه الأبوية.

سماحته أكَّد في حديثه على أهمية العمل بجد وإخلاص في طلبة العلم والاستماع إلى توجيهات وتوصيات الآباء والمدرسين، مشيراً سماحته إلى أنه وبقية المراجع وكبار الحوزة العلمية والفقهاء والمفكرين مروا بمرحلتهم في طلب العلم وكان هناك متابعة من آبائهم ومعلميهم فيوجهونهم نحو الأفضل والأحسن.

مؤكداً سماحته على وجوب رعاية الأُمهات وبرهنَّ والإحسان إليهنَّ؛ لأنهنَّ تحملنَّ ما تحملنَّ من اجل رعايتكم من مرحلة الجنين وصولاً إلى النشأة والتربية والتدرج في مراحل العمر الأُخرى.

وأضاف سماحته أن العراق مجمع الخيرات التي تفرد بها عن جميع دول العالم والأوطان, فلا يوجد وطن تجتمع فيه الخيرات كما في العراق ففضلاً عن الثروات والمعادن وطبيعة الأرض والموقف الجغرافي الذي يتوسط العالم فضلاً عن تشرفه بضم أجساد ستة أئمة أهل البيت (عليهم السلام) سيكون عاصمة دولة العدل المنتظرة.

وأضاف سماحته أن عقلية الإنسان العراقي تتميز عن جميع عقول العالم من أقرانه في الدراسة ,ويكون دائماً متقدماً على الجميع في الدراسة وطلب العلم في الجامعات والمؤسسات العلمية, وعليكم  كعراقيين أن تعرفوا قيمتكم ومكانتكم من خلال وطنكم العراق وسيادته والدفاع عنه.

وقدّم سماحته جملةً من التوصيات والتوجيهات المهمة في مرحلة الدراسة وطلب العلم وضرورة مراجعة الدروس السابقة لديمومة المعلومات في ذهن الطلبة، والعمل بجدٍّ ومثابرةٍ وجعل طلب العلم  مقدَّماً على كل الأعمال الدنيوية الأُخرى، مشيراً سماحته أن هذه النصائح والتوجيهات هي أمانة في صدري يجب أن انشرها عليكم وهذا عملي تجاهكم.


اشترك في قناة النجفي تليجرام


أرسال
طباعة
حفـظ