الواجب على كل مؤمن التواصل مع عوائل الأَيتام ورعايتهم مادياً ومعنوياً.

سماحة المرجع النجفي يستقبل وفداً من كادر ومتطوعي مؤسسة الأنوار النجفية في المحمودية، ويؤكد

الواجب على كل مؤمن التواصل مع عوائل الأَيتام ورعايتهم مادياً ومعنوياً.



9/5/2022


استقبل سماحة المرجع النجفي (دام ظله) وفداً من كادر ومتطوعي مؤسسة الأنوار النجفية للثقافة والتنمية، فرع المحمودية بالعاصمة بغداد، حيث أكّد سماحته في حديثه على ضرورة رعاية شريحة الأَيتام وعوائلهم والتواصل معهم وإِدخال الفرحة على قلوبهم والتواصل معهم، مشيراً إِلى أَن هذه الرعاية هي توجيه حثّ عليه الرسول (صلوات الله عليه وآله) وأَهل بيته الأَطهار (عليهم السلام) حتى كان للكافل منـزلة الرفقة لرسول الله (صلى الله عليه وآله) في الجنة وهي أَعظم منزلة وارفعها، مؤكداً أَن الواجب على كل مؤمن التواصل مع عوائل الأَيتام ورعايتهم مادياً ومعنوياً.
وشدد سماحته على ضرورة الالتزام بمنهج أَهل البيت (عليهم السلام) وإِتباع أَوامرهم؛ لأَن منهجهم هو الحق والطريق إِلى الله (سبحانه وتعالى) مؤكداً على أَهمية العمل على تغيير الإِنسان نفسه نحو الأَحسن والارتقاء بمراتب التقوى والقرب الإِلهي، موضحاً أَن كل عمل بلا تقوى هو بلا فائدة أخروية.

اشترك في قناة النجفي تليجرام


أرسال
طباعة
حفـظ