علامة قبول الزيارة لمراقد أئمة أهل البيت (ع) هي التغيير الايجابي في أخلاق الزائر.

سماحة المرجع النجفي لوفودٍ من العراق والسعودية

علامة قبول الزيارة لمراقد أئمة أهل البيت (ع) هي التغيير الايجابي في أخلاق الزائر.



26/7/2022


استقبل سماحة المرجع النجفي (دام ظله) وفوداً من العراق والسعودية خلال زيارتهم للعتبات المقدسة وذلك للاستماع إِلى وصاياه وتوجيهاته الأبوية.
حيث أكّد سماحته قائلاً: "على جميع المؤمنين أن يقرنوا أعمالهم بالتقوى؛ لأِنها أساس قبول الأعمال وأولى خطوات التقوى والارتقاء بها هي محاسبة النفس على كل فعل وقول صغيراً كان  أو كبيرا".
كما أكد سماحته أن علامة قبول الزيارة لمراقد أئمة أهل البيت (عليهم السلام) هي التغيير الايجابي في أخلاق الإنسان الزائر وسلوكه وعلاقته بالآخرين؛ ليكون قدوة لتغيير وإصلاح المجتمع ويكون داعيةً حقيقياً لأهل البيت (عليهم السلام).

اشترك في قناة النجفي تليجرام


أرسال
طباعة
حفـظ