زيارة الأربعين نصر متجدد للإسلام المحمدي الأصيل، وصرخة حسينية ترعب الأعداء في كل مكان.

ممثل سماحة المرجع النجفي من بابل

زيارة الأربعين نصر متجدد للإسلام المحمدي الأصيل، وصرخة حسينية ترعب الأعداء في كل مكان.



13/9/2022


أكّد ممثل سماحة المرجع النجفي(دام ظله) ومدير مكتبه المركزي في النجف الاشرف سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأَييده) أن زيارة الأربعين كانت وما تزال الحدث الإنساني الأبرز والملتقى الثقافي والديني الأكبر من بين كل شعوب العالم، مشيراً سماحته خلال حديثه مع المؤمنين المشاركين في زيارة الأربعين بمحافظة بابل أن هذه الزيارة نصرٌ متجددٌ للإسلام المحمدي الأصيل, وصرخة حسينية ترعب الأعداء في كل مكان.
وأَضاف سماحته خلال مشاركته المسيرة الأربعينية المباركة ولقائه بالزائرين وأصحاب المواكب الحسينية والمبلغين وشيوخ العشائر والوجهاء أن هذه الزيارة مدرسة كبرى لتعليم معارف الدين عقائدياً وفقهياً وتاريخياً، وتوثق العلاقة بين العبد مع الله (سبحانه وتعالى) من جانب, ومن جانب آخر توثق العلاقة بين المؤمنين بمختلف الانتماءات وتزيل الضغائن والاحقاد.
وأضاف سماحته أن زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) حُوربت منذ عقود، ولكنها بقيت وستبقى إلى الظهور المقدس؛ لنشارك معاً أن شاء الله في نصرة الحق وإحياء الشعائر الحسينية تحت لواء الإمام المنتظر (أرواحنا لتراب مقدمه الفداء) .