زيارة الأربعين كانت وما تزال عنواناً بارزاً في هوية التشيع.

ممثل سماحة المرجع النجفي من طريق يا حسين

زيارة الأربعين كانت وما تزال عنواناً بارزاً في هوية التشيع.



15/9/2022


شارك ممثل سماحة المرجع النجفي (دام ظله)  ومدير مكتبه المركزي في النجف الأشرف سماحة الشيخ علي النجفي المؤمنين مسيرتهم الحسينية نحو كربلاء المقدسة  لإحياء زيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، حيث التقى سماحته بالمؤمنين المعزين وأصحاب المواكب الحسينية والمبلغين، ونقل لهم سلام ودعاء سماحة المرجع النجفي(دام ظله) بالتوفيق والسداد وقبول الاعمال.
وبيّن سماحته أن الزيارة فرصة عظيمة لإِحياء الشعائر الدينية، ويجب أن تكون الزيارة للإمام الحسينة (عليه السلام) انطلاقة نحو تصحيح كل فرد نفسه من الأخطاء والذنوب التي يرتكبها الكثير في حياتهم اليومية، مشيراً سماحته أن أثر الزيارة عظيم على الإنسان، ويجب استثمارها في إصلاح الفرد والمجتمع.
وأَضاف سماحته أن زيارة الأربعين كانت وما تزال عنوانا بارزاً في هوية التشيع والمشاركة المليونية من كل الأمم والمجتمعات، وهي نعمة كبيرة للتقارب والتلاقي ونبذ الخلافات وتقارب الثقافات.