ألف سلام وألف تحية لكل عراقي شارك بزيارة الأربعين خادماً وزائراً.. فأنتم عنواناً للكرم الحقيقي والعطاء والإِيثار.

ممثل سماحة المرجع النجفي(دام ظله) للمواكب الحسينية في كربلاء المقدسة

ألف سلام وألف تحية لكل عراقي شارك بزيارة الأربعين خادماً وزائراً.. فأنتم عنواناً للكرم الحقيقي والعطاء والإِيثار.



16/9/2022


أكّد ممثل سماحة المرجع النجفي (دام ظله) ومدير مكتبه المركزي في النجف الأشرف سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأَييده) إِننا اليوم أمام ظاهرة فريدة من نوعها، بكل أبعادها النفسية، والدينية، والأخلاقية، والاجتماعية، والاقتصادية، وحتى السياسية.. وهي ظاهرة زيارة الأربعين بشقيها: الخادم الحسيني، والزائر الحسيني، فقد أظهرت هذه الزيارة تفاعل كبير وانصهار بالفكرة وإِيمان واضح بالهدف جاء هذا الحديث خلال لقاء سماحته بخدمة الإِمام الحسين (عليه السلام) بأصحاب عدد من المواكب الحسينية في كربلاء المقدسة خلال مسيرته السنوية نحو كربلاء الإِمام الحسين (عليه السلام) ضمن إِحياء شعيرة زيارة الأربعين.
وأضاف سماحته أن العراقيين ثبتوا بأخلاقهم وتعاملهم مع الزائرين العرب والأجانب أنهم على أخلاق العرب الأصيلة التي حثّ عليها الإٍسلام فألف سلام وألف تحية لكل عراقي شارك بزيارة الأربعين خادماً وزائراً.. فأنتم عنوناً للكرم الحقيقي والعطاء والإِيثار.
وأكّد سماحة الشيخ النجفي إِن مشاركة أتباع أهل البيت (عليهم السلام) الكبير من مختلف دول العالم لهو دليل على حجم ومكانة شيعة أهل البيت (عليهم السلام) في العالم وتوزيعهم الجغرافي واتساع أعدادهم في كل بقاع العالم، وهذا نصر حسيني جديد.




اشترك في قناة النجفي تليجرام


أرسال
طباعة
حفـظ