من حرم الإمام الحسين (عليه السلام).. ممثل سماحة المرجع النجفي (دام ظله) يشارك المؤمنين الزيارة والعزاء.

من حرم الإمام الحسين (عليه السلام).. ممثل سماحة المرجع النجفي (دام ظله) يشارك المؤمنين الزيارة والعزاء.



17/9/2022


* زيارة هذا العام كانت فريدة من نوعها على صعيد الأمم والشعوب.

شارك ممثل سماحة المرجع النجفي (دام ظله) ومدير مكتبه المركزي في النجف الأشرف سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأَييده) المؤمنين زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) وتقديم العزاء، يأتي ذلك ضمن مسيرته السنوية مع المؤمنين من جنوب العراق صوب كعبة الأحرار كربلاء المقدسة.
هذا وشارك سماحته في استقبال المواكب والسرادق الحسينية المعزية للإمام الحسين في صحنه المطهر.
سماحته في تصريح له أكد أهمية هذه الزيارة المقدسة وما لها من تبعات في إعداد الأُمة وإعادتها صوب جادة الصلاح والسداد، لما تحمل في طياتها من دروس ومكرمات لا نظير لها في أي عبادة مسنونة، هذا فضلاً عن الاستحباب الكبير والعظيم الذي أعده الباري (عزّ اسمه) للزائرين الكرام، وخدمة الزائرين المعظمين.
هذا وبارك سماحته للعراقيين ما قدموه ويقدموه؛ ليكون دلالة كبيرة على استحقاقهم أن تكون راية منقذ البشرية في بينهم وفي ارض العراق الطاهرة المقدسة.
النجفي وخلال حديثه مع المؤمنين بيّن أن هذه الزيارة هي امتثال لتوجيهات وأوامر أئمتنا (عليهم السلام) الذي أكدوا علينا زيارة الإِمام الحسين (عليه السلام) وإِظهار الحزن والجزع وهي بنفس الوقت مشروع لإِدخال الفرحة لقلب المولى صاحب العصر والزمان (أرواحنا لتراب مقدمه الفداء)، وتابع سماحته قائلاً: "إن زيارة هذا العام كانت فريدة من نوعها على صعيد الأُمم والشعوب، وهي ومشروع إِنساني سام سيبقى إشراقة في ضمير الأُمة ومكاناً للتقارب الفكري والثقافي والتعايش السلمي".
وأعرب سماحته عن البعد الوطني الكبير الذي جسده أبناء هذا البلد لإعطاء صورة الهوية الوطنية الناصعة التي تمثلهم، ألا وهي أن العراق هو عراق النبي وأهل بيته والإمام الحسين (صلوات الله وتسليمه عليهم).
كما ونقل سماحته دعاء وتبريكاته وتأييد وتسديد المرجعية الدينية للمؤمنين وكل القائمين على هذا المشروع الإلهي المبارك على أيدي العراقيين.


اشترك في قناة النجفي تليجرام


أرسال
طباعة
حفـظ