ممثل سماحة المرجع يلقي خطبة له في العاصمة بغداد، ويلتقي المؤمنين في مؤسسة السيد حيدر المبرقع.

ممثل سماحة المرجع يلقي خطبة له في العاصمة بغداد، ويلتقي المؤمنين في مؤسسة السيد حيدر المبرقع.



31/10/2022


* سعادة الإِنسان في الدنيا والآخرة تتمحور في إِتباع أهل البيت (ع) والتمسك بمنهجهم وفكرهم.

* على الجميع مواجهة المؤامرات الرامية إِلى إضعاف عقيدة المؤمنين، وبالتالي خلخلة عقيدة المجتمع وتغيير هويته الدينية والوطنية.

* الواجب عل الجميع توحيد الصفوف ونبذ الخلافات والتقارب بما يحقق مصلحة الوطن والمجتمع والدين.

أَلقى ممثل سماحة المرجع النجفي (دام ظله) ومدير مكتبه المركزي في النجف الأشرف سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأييده) خطبة له في جامع الرسول (صلى الله عليه وآله) في العاصمة بغداد بمشاركة كبيرة من المؤمنين، حيث نقل لهم سلام ودعاء سماحة المرجع (دام ظله) للمؤمنين مؤكداً، في حديثه أن على المؤمنين العمل بالتقوى ونية القربى إلى الله (سبحانه وتعالى)؛ لأنها أساس قبول الأعمال، موضحاً أن أمير المؤمنين (عليه السلام) يلقب بسيد الأتقياء والواجب علينا كشيعة ومحبين وتابعين أن نكون أتقياء.
وبيّن سماحته أن سعادة الإنسان في الدنيا والآخرة تتمحور في إتباع أهل البيت (عليهم السلام) والتمسك بمنهجهم وفكرهم والسير على خطاهم فهم يمثلون الصراط المستقيم والطريق الحقيقي إلى تحقيق رضا الله سبحانه وتعالى هذا وآم سماحته المؤمنين في صلاة الجمعة.
وعلى الصعيد ذاته التقى سماحته بالمؤمنين في مؤسسة السيد حيدر المبرقع حيث كان باستقباله السيد ماجد المبرقع.
سماحة الشيخ النجفي أكّد في حديثه مع المؤمنين أن على الجميع مواجهة المؤامرات الرامية إلى إضعاف عقيدة المؤمنين وبالتالي خلخلة عقيدة المجتمع وتغيير هويته الدينية والوطنية كخطوة للسيطرة على المجتمعات.
وشدد سماحته أن الواجب عل الجميع توحيد الصفوف ونبذ الخلافات والتقارب بما يحقق مصلحة الوطن والمجتمع والدين وصد المؤامرات مؤكداً أن النجف الأشرف تصدت لأكبر هجمة إرهابية تعرضت لها شعوب المنطقة وانتصرت وكان انتصارها لله (سبحانه وتعالى) وبعناية ورعاية الإمام المنتظر (أرواحنا لتراب مقدمه الفداء).
إلى ذلك تفقد سماحته السيد حيدر المبرقع، مطلعاً على أهم منجزاتها مباركاً لهم جهودهم النيرة.