زيارة مراقد أئمة أهل البيت (ع) أفضل فرصة للتوبة وترك الأعمال السيئة والتغيير نحو الأَحسن والأصلح.

سماحة المرجع النجفي لوفود من إِيران

زيارة مراقد أئمة أهل البيت (ع) أفضل فرصة للتوبة وترك الأعمال السيئة والتغيير نحو الأَحسن والأصلح.



25/11/2022


استقبل سماحة المرجع النجفي (دام ظله) وفوداً من جمهورية إِيران الإِسلامية الزائرة للعتبات المقدسة في العراق للاستماع إِلى توجيهات ووصايا سماحته الأَبوية، كُلاً على حده.
سماحته أكّد على الوفود أن الواجب على المؤمنين الحرص لتحقيق رضا الله (سبحانه وتعالى) والارتقاء بمراتب التقوى؛ ليكونوا مصداقاً لشيعة أمير المؤمنين (عليه السلام) الذي يلقب بأمير الاتقاء.
وأَضاف سماحته أن أولى خطوات التقوى ومراتبها هي محاسبة النفس وهذه المحاسبة شدَّد عليها أئمة أهل البيت (عليهم السلام) في أحاديثهم ورواياتهم، مشيراً سماحته أن المؤمن عليه أن يحاسب نفسه عن كل فعل وقول صغيراً كان أو كبيراً ويضعه على ميزان الحلال والحرام لمعرفة ما وافق الشرع أو رفضه فيصححه.
وأضاف سماحته أن زيارة مراقد أئمة أهل البيت (عليهم السلام) أفضل فرصة للتوبة وترك الأعمال السيئة والتغيير نحو الأحسن والأصلح بما يحقق رضا الله (سبحانه وتعالى) ويكون مصدراً لتغيير باقي الأفراد ابتداءً من الأسرة ووصولاً إِلى المجتمع، فيكون بذلك من الدعاة الحقيقيين لأئمة أهل البيت (عليهم السلام).



اشترك في قناة النجفي تليجرام


أرسال
طباعة
حفـظ