سماحة المرجع النجفي (دام ظله) يستقبل وفداً العتبة العباسية المقدسة.

سماحة المرجع النجفي (دام ظله) يستقبل وفداً العتبة العباسية المقدسة.



29/11/2022


استقبل سماحة المرجع النجفي (دام ظله) وفداً من العتبة العباسية المقدسة وذلك للاستماع إِلى وصاياه وتوجيهاته الأَبوية.
سماحته أكّد في حديثه على وجوب العمل على تحقيق مرضاة  الله سبحانه وتعالى والارتقاء في مراتب التقوى، مذكراً بقوله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ).
موضحاً سماحته أَن كل عمل صالح يجب أَن يقرن بالتقوى؛ لأنها أَساس قبول الأَعمال عند الله (سبحانه وتعالى) ومؤكداً أن القرآن الكريم أَشار إِلى أَن الجنة هي دار القرار للمتقين: (وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ).
وأكّد سماحة المرجع (دام ظله) في حديثه أن أمير المؤمنين (عليه السلام) يلقب بأمير المتقين، وحري بكل شيعي ومحب وتابع لأَمير المؤمنين (عليه السلام) أن يسير على خطاه ويتمسك بمنهجه، ويكون من الأتقياء حتى يكون مصداق لهوية التشيع.
وبيّن سماحته إِن أولى خطوات التقوى هي محاسبة النفس يومياً على كل فعل وقول، وقد أكّد أئمة أهل البيت (عليهم السلام) على محاسبة النفس والواجب على كل مؤمن مراجعة أعماله وأفعاله وأقواله اليومية، وبيان الصالح منها أو الطالح لمعالجة الأخطاء والذنوب بالتصحيح مع الأفراد وتقديم التوبة إلى  الله سبحانه وتعالى.
وأكّد سماحة المرجع (دام ظله) في حديثه مع المنتسبين في العتبة العباسية المقدسة أن عملكم هذا محط فخر واعتزاز لكم ولآبائكم وأبنائكم على مر الأجيال, وعليكم أن تعكسوا أخلاق أهل البيت (عليهم السلام) في تعاملكم مع الزائرين؛ لتكونوا دعاة حقيقيين لأهل البيت (عليهم السلام).



اشترك في قناة النجفي تليجرام


أرسال
طباعة
حفـظ