سماحة المرجع النجفي يشارك المؤمنين في المسيرة الفاطمية السنوية في ذكرى شهادة الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء (ع).

سماحة المرجع النجفي يشارك المؤمنين في المسيرة الفاطمية السنوية في ذكرى شهادة الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء (ع).



8/12/2022


* المرجع النجفي: إحياء العزاء الفاطمي إنّما هو إحياءٌ للدين المحمدي الأصيل وتجديدٌ للولاء لأهل البيت (ع).

* المرجع النجفي: السيدة الزهراء تمثل قدوةً عظمى وكبرى للإِنسان والإِنسانية، وهي تمثل الكمال الحقيقي للإِنسان.

* ممثل سماحة المرجع: العزاء الفاطميُّ مراسم سنوية لإِعلان الرفض لكل أَشكال الظلم..


توسط سماحة آية الله العظمى المرجع الديني الكبير الشيخ بشير حسين النجفي (دام ظله) جموع المؤمنين المعزية المشاركة بالمسيرة الفاطمية السنوية والتي انطلقت صباح اليوم من مكتب سماحته المركزي في النجف الأشرف باتجاه مرقد المولى المؤمنين أمير المؤمنين (عليه السلام).
يأتي ذلك لتقديم العزاء للمولى أمير المؤمنين (عليه السلام) وصاحب العصر والزمان - أرواحنا لتراب مقدمه الفداء -بوفاة جدته الكبرى.
وشارك سماحةُ المرجع جموعَ السادة الأعلام وفضلاء الحوزة العلمية وأساتذتها وطلبتها العراقيين وغيرهم من مختلف الجاليات العربية والأجنبية، فضلاً عن مشاركة كبيرة للعشائر العراقية وممثليها وخدمة المواكب الحسينية ووفود تمثل العتبات المقدسة، ومختلف شرائح العراقيين من مختلف المحافظات العراقية العزيزة.
سماحته أكّد في حديث له: أنّ إِحياء العزاء الفاطمي إِنّما هو إِحياء للدين المحمدي الأَصيل، وهو تجديد للولاء لأَهل البيت (عليهم السلام)، وأَضاف سماحته: أنّ السيدة الزهراء (عليها السلام) تحملت المصائب من أجل الدفاع عن دين أبيها (صلوات الله عليه وآله) وكما أرادها الله (سبحانه وتعالى).
وأكَّد سماحته أنّ السيدة الزهراء تمثل قدوةً عظمى وكبرى للإِنسان والإِنسانية، وهي تمثل الكمال الحقيقي للإِنسان الذي يريده الله (سبحانه وتعالى) ويحبه فكانت مصدر مرضاته وغضبه.
هذا, وشهدت المسيرة التي انطلقت من مكتبه المبارك مروراً بشارع الرسول (صلى الله عليه وآله) ودخولاً إلى حرم أمير المؤمنين (عليه السلام) ترديد شعارات العزاء والولاء للرسول الأَعظم وأهل بيته الأطهار (صلوات الله عليهم)؛ لتكون نهاية مراسيم العزاء بمجلس العزاء الفاطمي وزيارة جنّة المولى علي بن أبي طالب (عليه السلام).
وبيَّن ممثل سماحة المرجع النجفي (دام ظله) ومدير مكتبه المركزي سماحة الشيخ علي النجفي (دام تأييده) أنّ المسيرة الفاطمية عزاء سنوي يقدّم من خلاله المؤمنين العزاء للمولى أمير المؤمنين وحفيده الإِمام المهدي (عليهما السلام) بذكرى شهادة الصديقة الكبرى (سلام الله عليها) وفقاً للرواية الثانية.
وأضاف سماحته: العزاء الفاطمي، مراسم سنوية لإِعلان الرفض لكل أَشكال الظلم والإِرهاب على مختلف أشكاله وأزمانه وأماكنه، مشيراً سماحته إلى أنّ الجريمة التي لحقت بسيدة نساء العالمين هي جريمة بحق الإِنسان والإِنسانية.