تأبين مكتب سماحة آية الله العظمى المرجع الديني الكبير الشيخ بشير حسين النجفي(دام ظله) بوفاة سماحة العلامة الحجة آية الله السيد محمد حسن ترحيني العاملي(قدس).

تأبين مكتب سماحة آية الله العظمى المرجع الديني الكبير الشيخ بشير حسين النجفي(دام ظله) بوفاة سماحة العلامة الحجة آية الله السيد محمد حسن ترحيني العاملي(قدس).

3/5/2022




ِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
(تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ).
صَدَقَ اللَّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ.
والصلاة والسلام على سيد المبعوثين محمد بن عبد الله وعلى آله الغر الميامين، واللعنة على شانئيهم إلى يوم الدين.
وبعد، فإنا لله وإنا إليه راجعون..
فجعنا وفُجعت النفوس الطاهرة بنبأ رحيل سماحة العلامة الحجة آية الله السيد محمد حسن ترحيني العاملي من الدار الفانية إلى الرفيق الأعلى، بعد عمر قضاه في خدمة دين جده (صلى الله عليه وآله) والمؤمنين ولاسيما طلبة الحوزة العلمية في قم المقدسة ولبنان، لتحتضنه أُمه الزهراء (عليها السلام) في جوار جده الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) والأئمة الأطهار المعصومين من ذريته (عليهم السلام).
ونحن إذ نقدم التعازي لولي الله الأعظم (عجل الله تعالى فرجه الشريف) وإِلى المؤمنين كافة، نخص ذريته الطيبة وطلبته الأعزاء، راجين من الله أن يرزقهم الصبر والسلوان في أحضان رحمته تعالى.
ولا حول ولا قوة إِلا بالله العلي العظيم.