سماحة المرجع النجفي لوفد رابطة رواديد النجف: جميع المؤامرات التي استهدفت الإِمام الحسين (ع) ومشروعه وفكره ومرقده المقدس فشلت وانهارت أَمامه.

سماحة المرجع النجفي لوفد رابطة رواديد النجف: جميع المؤامرات التي استهدفت الإِمام الحسين (ع) ومشروعه وفكره ومرقده المقدس فشلت وانهارت أَمامه.

27/12/2021




استقبل سماحة المرجع النجفي (دام ظله) وفد رابطة رواديد النجف الأَشرف للاستماع إِلى توجيهات سماحته ونصائحه الأَبوية.

سماحة المرجع (دام ظله) أكد في حديثه أَن الاهتمام بقضية الإمام الحسين (عليه السلام) هو اهتمام بالدين، مشيراً إلى أَن الإِمام (عليه السلام) ضحى بأَولاده وأَخوته وأَصحابه وبنفسه المقدسة، وما زال يقدم التضحيات من أجل نشر الإِسلام وترسيخه وقد نجح في تحقيق ذلك.

وأَضاف سماحته أَن كل أَذى يتحمله أَتباع أَهل البيت (عليهم السلام) في سبيل القضية الحسينية وإِعلائها إِنما هو من تضحيات الإِمام الحسين (عليه السلام) والمضحين يكونوا مع أَصحابه وأَتباعه.

وبيّن سماحته أَن جميع المؤامرات التي استهدفت الإِمام الحسين (عليه السلام) ومشروعه وفكره ومرقده المقدس وعلى مرّ الأزمان فشلت وانهارت أَمام الإِمام (سلام الله عليه)،فكان بقاء الدين وبقاء ذكر النبي (صلوات الله عليه وآله) وأَمير المؤمنين (عليه السلام) من خلال انتصار الإِمام الحسين (عليه السلام).

إلى ذلك أكد (دام ظله) أنه يجب أَن تكون أَعمالنا حسينية جميعها، وذلك من اجل إحياء الدين وتجذيره من خلال القضية الحسينية في نفوس الأَبناء ليكون لدينا جيلٌ يتحمل المسؤولية لنصرة الإِمام المهدي المنتظر أَرواحنا لتراب مقدمه الفداء.

من جانبه الوفد قدّم شكره وامتنانه لما قدّمه سماحة المرجع (دام ظله) من نصح وتوجيه، تالين بين يديه عدداً من الردات الحسينية، ومؤكدين أن رابطتهم إنما هي لإحياء الردات الحسينية الأصيلة، والتصدي لكل ما يشوبها من تشويه بدعوى الحداثة والتغيير.